نوفمبر 6, 2020 غير مصنفة0

مركز RMD 

فتحت مؤسسة “روزنة” للإعلام أبوابها أمام مجموعة من الصحفيين السوريين المتواجدين في فرنسا لخوض تجربة العمل ضمن غرف الأخبار المدمجة.

 

وشارك عدد من الصحفيين على مدار أسبوعين في هذه الورشة، تعرفوا من خلالها على الفوارق في العمل ما بين غرف الأخبار التقليدية و تدفق العمل الإخباري في غرف الأخبار المدمجة.

 

وأدارت الورشات التدريبية رئيس التحرير لجين حاج يوسف في  مؤسسة “روزنة”، حيث قالت: “تعمل روزنة وفق نموذج غرفة الأخبار المدمجة منذ عام 2016، وقد تم تدريب العاملين ضمن المؤسسة على امتلاك المهارات المتعددة لإنتاج المحتوى الصحفي المناسبة لـ منصاتها المتعددة. قدمنا في هذه التدريب فرصة للصحفيين بالتعرف على كيفية تنفيذ استراتيجية دمج وسائط ناجحة في غرفة الأخبار مع الحفاظ على الجودة وتقديم تغطية إخبارية إضافية. و الاستفادة من تجارب مؤسسة روزنة على مدار الأعوام السابقة (الاستراتيجية – تحفيز الصحفيين -التخطيط).

 

وتنصح رئيس التحرير المؤسسات الإعلامية اعتماد بناء غرفة الأخبار المدمجة على حسب الإمكانيات المتاحة لها، على أن تطبق معايير الجودة في الموضوعات المنشورة على الإنترنت. 

 

وتعتبر تجربة “روزنة” في اعتماد نموذج غرف الأخبار المدمجة من التجارب القليلة في سوريا، وسط تحديات أبرزها نقص المهارات لدى الصحفيين اللازمة لمواكبة التطور التكنولوجي ونقص الجانب التقني.


جميع الحقوق محفوظة